من أنت يا رجل؟

كيف تحدث عن غيبيات ، دون وجود معيار ، أو حتى أساس علمي دقيق ، تأويلك جداً غير دقيق، أنتبه بارك الله فيك ، وخاصة في المهدي وعبدالله الثاني وغيره؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حتى ابسط لك الموضوع سأسأل سؤال وساجيب عنه،  لماذا قبل المسلمون زمن  الاخوين عبد الله السفاح وعبد الله المنصور في العصرالعباسي ان يلقب محمد بن عبد الله المنصور باللقب المهدي؟

الجواب الاحاديث الصحيحة التي تتكلم عن السفاح والمنصور والجابر والمهدي والتي لا يمكن ان يردها احد فظن هؤلاء العباسيين ان النص ينطبق عليهم والنص هو:

"قال سلام مولى العباسة بنت المهدي، حدَّثني محمد بن كعب مولى المهدي قال: سمعت المهدي يقول: حدَّثي أبي، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، قال: والله لو لم يبق إلا يوم لأدال الله من بني أمية ليكونن منا السفاح والمنصور والمهدي".

"وقال الإمام محمد بن علي بن عبد الله بن عباس: لنا ثلاثة أوقات: موت يزيد بن معاوية، ورأس المائة، وفتق إفريقية. فعند ذلك يدعو لنا دعاة، ثم تقبل أنصارنا من المشرق حتى ترد خيولهم إلى المغرب ويستخرجوا ما كنز الجبارون فيها".

"وقال الدينوري : حدّثني محمد بن عبيد قال: حدّثنا أبو أسامة عن زائدة عن سماك عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه كان إذا سمعهم يقولون: يكون في هذه الأمة اثنا عشر خليفة، قال: ما أحمقكم! إنّ بعد الاثني عشر ثلاثة منا: السفاح والمنصور والمهدي يسلمهم إلى الدجّال. قال أبو أسامة: تأويل هذا عندنا أن ولد المهديّ يكونون بعده إلى خروج الدجال". 

فهذه النصوص التي تبين ان العباسيين لم يخرجوا على الامويين الا عندما ظنوا ان الخلافة واقعة فيهم ولم يعترض عليهم احد من علماء المسلمين لكننا نقول ان هذا النص الذي اعتمد عليه الخلفاء العباسيون لا ينطبق ابدا عليهم فقول ابن عباس رضي الله عنه: "إنّ بعد الاثني عشر ثلاثة منا: السفاح والمنصور والمهدي".

فكلمة منا لا تعني انهم من بني العباس بل تعني انهم من ال البيت فالعباس من ال البيت ومنا تعني من ال البيت من بني هاشم ودل على ذلك ان ال البيت يضم الطالبيين والعباسيين ففي دولة العباسيين في زمان عبيد الله السفاح  أول من ولي منهم زمان صلح وسداد وبر منه بهم، ما ظهر في زمانه أحد من الطالبيين عليه ولا دعا داع، وكانوا شيئاً واحداً على ما تقتضيه القرابة واللحمة.

فلما مات السفاح وولي أخوه المنصور عبد الله الدوانيقي قام بالدعوه محمد الملقب بالنفس الزكية بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب.

وسبب ذلك أنه لما صار أمر بني أمية إلى الاختلاف، واضطرب أمر مروان بن مِحمد اجتمع أهل البيت بالمدينة الشريفة، وتشاوروا فيمن يعقدون له الخلافة، فاتفقوا على محمد النفس الزكية بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط، وبايعوه سراً وسلم له جميعهم.

ويقال: إنه حضر هذه البيعة أبو جعفر عبد الله المنصور، وبايع فيمن بايع له من أهل البيت، وأجمعوا على ذلك لتقدمه فيهم بما علموا له من الفضل عليهم، ولهذا كان مالك وأبو حنيفة يجنحان إليه حين خرج من الحجاز، ويريان إمامته أصح من إمامة أبي جعفر لانعقاد هذه البيعة من قبل فهؤلاء العباسيين نسبوا لاتفسهم ما ينبغي ان ينسب للطالبيين.

"عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنهم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول منا القائم ومنا المنصور ومنا السفاح ومنا المهدي فأما القائم فتأتيه الخلافة ولم يهرق فيها محجمة من دم وأما المنصور فلا ترد له راية وأما السفاح فهو يسفح المال والدم وأما المهدي فيملؤها عدلا كما ملئت ظلماً".

فكلمة "منا" هذه فسرها الرواة على انها من ال البيت فجاء السفاح والمنصور فجعلاها مختصة بهم لذلك خرج عليهم محمد بن عبد الله ذو النفس الذكية لعلمه انها في ال الحسن بن علي فالمهدي بنص الرسول صلى الله عليه وسلم من ولد الحسن ومن ولد فاطمة وكذلك السفاح ابن عمه والمنصور صاحبه.

والد هذه الحقيقة السيوطي حيث قال: "وكان المنصور أول من أوقع الفتنة بين العباسيين والعلويين وكانوا قبل شيئاً واحداً فاين المنصور اليماني الذي هو صاحب المهدي من المنصور ابو المهدي واين عبد الله السفاح الذي يستخلف 40 سنة من عبد الله الذي حكم 4 سنوات واين المهدي الذي يقاتل الروم ويفتح القسطنطينية ورومية من المهدي بن المنصور".

والصحيح بحسب اسقاطي المسمى الاسقاط المعروف للشيخ ياسين العجلوني فان المهدي (عبد الله) الذي يفتح بيت المقدس ويستخلف فيها 14 عام ثم يموت وهو ابو المهدي محمد انما هو عبد الله الثاني الحسني الهاشمي الطالبي ملك الاردن الذي ملك وله 40 عام (ولد 1381هـ وملك 1420هـ) وسيملك 40 سنة اي من 1420هـ الى 1460هـ وسيمكث 14 سنة كخليفة في القدس اي يعمرها بعد فتحها عام 1446هـ ويمكث حتى يموت عام 1460هـ ويولد له مولود اسمه محمد وهو اخر مهدي من الخلفاء الراشدين المهديين.

والسفاح هو عبد الله الثالث بن الامير علي بن الحسين بن طلال ولد عام 1428هـ وسيستخلف مدة 40 سنة من عام 1448هـ بعد فتح القدس بسنتين حيث يوليه عبد الله الثاني على خراسان لفتح الهند والسند ويستمر بالخلافة حتى وفاته عام 1488هـ بعد ان يقاتل العلج الحسيني الايراني عام 1463هـ وينزل العراق ثم الشام ثم الجوف ثم مصر عام 1481هـ ثم يبايع خليفة في مصر عام 1483هـ ثم يقاتله المغربي عام 1484هـ ويرجع الى حمص وحلب ثم يقاتل على جبل الذهب عام 1486هـ ويحوز الاموال والذهب ويسفحه (يقسمه) بين المسلمين وهو الخليفة الذي يحثو المال لا يعده ثم يموت بالاعماق غما بعد سنتين عام 1488هـ.

اما المنصور فهو هاشمي من أهل اليمن يخرج منها مع الفاتحين لبيت المقدس وقد ولد عام 1430هـ (يموت وله 60 سنة بالملحمة العظمى عام 1490هـ) ويخرج الى الاردن للقتال مع الهاشميين وله 12 سنة الى 16 سنة ويخرج مع محمد بن عبد الله الثاني المهدي من الاردن الى خراسان عام 1463هـ او قبلها بثلاث سنين وسيشارك المهدي محمد وعبد الله الثالث السفاح في فتح الهند والسند.

ثم يعود الى الشام عام 1470هـ حيث يبايعه اهل اليمن في الاردن عام 1470هـ او 1469هـ ويمكث مدة 21 سنة او 20 سنة يقاتل الروم حتى يموت عام 1490هـ في الملحمة العظمى بدمشق وهو الخليفة الذي يكون بالمدينة عند عودة المسلمين من حيث بدؤا (ان الايمان ليارز الى المدينة ...) ويبقى مبايعا للمهدي ويقاتل معه عند هروبه من الكوفة الى المدينة ثم مكة ويبايعه عام 1490هـ.

اما المهدي محمد بن عبد الله فهو محمد بن عبد الله الثاني بن الحسين بن طلال بن عبد الله بن الحسين بن علي وسيولد في احد السنوات التالية:(1438هـ او 1439هـ او 1440هـ او 1450هـ او 1460هـ).

وانا ارجح ولادته قبل عام 1460هـ اي ان امه رانية الياسين زوجة عبد الله الثاني ويولد في المدينة اثناء اداء امه للعمرة (ان صح حديث ولادته بالمدينة) او يولد في عمان او القدس ثم يخرج عام 1460هـ او عام 1463هـ الى عمه عبد الله الثالث للقتال معه في فتح الهند والسند ثم عام 1484هـ يخرج من خراسان لنجدة الهاشميين في الشام.

ويقاتله السفياني الثاني بين عامي 1486هـ و1489هـ فينهزم اتباع المهدي فيهرب الى الكوفة ثم المدينة ثم مكة ويلحق به جيش السفياني فيهدم (يخرب المدينة) عام 1489هـ ويخسف بهذا الجيش بين مكة والمدينة وعندها يبايع محمد في مكة وعام 1490هـ ويخرج منها الى دمشق حيث تقع الملحمة العظمى عام 1490هـ ويقتل المنصور اليماني فيها ثم يتجه صوب حلب ثم يقاتل الترك ويفتح تركيا والقسطنطينية ثم يقاتل الروم ويفتح اوروبا ورومية عام 1494هـ.

ثم بعد ثلاث سنوات (طولها خمس سنوات) تطلع الشمس من المغرب ونخرج الدابة والدجال عام 1499هـ ويمكث الدجال نحو سنتين الى عام 1502هـ حيث ينزل عيسى بن مريم والمهدي محاصر من قبل الدجال في دمشق وينزل المهدي وعيسى الى شرق الاردن ليقاتل مع الجيش الاردني الدجال نحن شرقي النهر وهم غربيه .

وينتصر المسلمون على الـ 70 الف يهودي اتباع الدجال فيقول الشجر والحجر يامسلم....ثم يخلع المهدي ويموت عام 1502هـ ثم يمكث عيسى بن مريم خليفة مدة 40 سنة فهذا هو ما نراه حقا واولى بالنصوص مما راه العباسيون وال البيت هم بنو هاشم.

هناك 3 تعليقات:

  1. من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب

    ردحذف
  2. بس بح احكيلك ان الحديث الوارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ان السيد المسيح عليه السلام ينزل عند المناره البيضاء بدمشق .

    ردحذف
  3. برضو ما وضحت انت مين ...كل هذا الكم من المعلومات قدرت تربطه وتخرج بهذا الوصف الدقيقوتتوقعهذه التواريخ ...اتمنى على الله بك الخير

    ردحذف