كيف علمنا متى تقع الأحداث والعلامات التي اخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

يقول الله عز وجل: {قُل لّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ}. ومن صفاته انه عالم الغيب والشهادة لكن الله عز وجل انزل على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم علامات تدل على قرب الساعة ومن اهمها مبعث الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين 8 ربيع الاول سنة 13 قه كذلك انشقاق القمر و فتح جزيرة العرب وفتح فارس وفتح القسطنطينية.

ثم نزول الهاشميين بلاد الشام  ثم تولي عبد الله الاول (يبتدؤون بعين) ثم اخبر عن مبايعة محمد بن عبد الله القحطاني (فتنة جهيمان) عام 1400هـ في المحرم ثم اخبر عن استحلال الحرم وذلك هو القتال الذي حدث عامئذ ثم اخبر عن بدء هلاك العرب وبين في النصوص ان سبب هلاك العرب هم العجم والترك والروم.

وقد بدا يتحقق ذلك عند مجيء الخميني وبدأ يدعو لرايات الحسين (الشيعة) ثم الحرب الاولى بين الرأيات السود الضالة (الخميني وانصاره) مع العرب ثم خروج الرايات السود التي على الحق وهم الطالبان واخبر عن هزيمتهم مرتين ثم يقع النصر في الثالثة وقد وقعت الهزيمة الاولى على يد الامريكان ثم تلاها النصر ثم الهزيمة الثانية قريبا ثم النصر وقد تحقق العام الماضي.

واخبر عن الهدنة التي ستكون بينهم وبين الروم وقد بدأت تتضح وبقي خروج الرايات السود من افغانستان والطالقان الى بلاد الشام وخلال هذا الخروج سيتم القضاء على دولة رأيات الضلال(رأيات الخميني والصدر والسيستاني) ويبدأ قتال اليهود بين الهاشميين وبين بني اسرائيل بعد تدميرهم للمسجد الاقصى خلال العامين القادمين، ويقع النصر وتفتح القدس في السنة الـ 26 من ملك عبد الله الهاشمي ثم يعيد عمران بيت المقدس وينزل اليه ويمكث فيه 14 عاما ثم يموت.

وقد علمنا ان ظهور الطائفة المنصورة على ابواب القدس وابواب دمشق وعمان والطالقان قد بدات عند تولي هذا الشاب عام 1420 هـ وتم على يدي ابيه رحمه الله الحسين بن طلال فاخرج الشيخ احمد ياسين من السجون الاسرائيلية فكان للهاشميين الفضل في انقاذ حياة الشيخ خالد مشعل وخروج الشيخ احمد ياسين.

ثم بدأت الملكة رانية بدعم الفلسطينين بدعم من زوجها وقضي على الفتنة التي احدثها المنافقين وبعد حرب تموز ظهرت المؤامرة التي تستهدف الهاشميين والتي وراءها اسرائيل ثم حدث التغير في بني اسرائيل وبدا ظهور المقاومة الاسرائيلية للدولة اليهودية.

ثم وقعت خلال هذا الاسبوع المرحلة الحاسمة التي ستفرق بني اسرائيل الى فئتين فئة ستقف مع المسلمين والنصارى وستشارك مع المسلمين في الحرب ضد ظلمة اسرائيل بعد تدمير المسجد الاقصى قريبا وفئة اخرى ستعمل اعمال الشر وستكون نهايتهم بالخزي وسوءة الوجه والهزيمة على يد عبد الله الهاشمي الذي ستقع محبته في قلوب العباد.

وستأتلف كلمة المسلمين والنصارى وصالحي بني اسرائيل عليه وبمجيئ الرأيات السود من خراسان لنصرته في الحرب على ظلمة بني اسرائيل بعد عقد الهدنة مع الاوروبيين في قتال الرايات السود (رايات الضلال اتباع الخميني) وستنتهي الحروب في عهده حتى وفاته عام 1460هـ.

إذ اخبر الرسول انه سيملك 40 عاما، وخلال تلك الـ 40 سنة سيولد له مولود يسميه محمد في عمان (قرب جرش) وسيكون هذا المولود هو المهدي الذي ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم ان أسمه محمد (كاسمي) واسم ابيه (عبد الله) كاسم ابي وفي عهده تكون ثلاثة جيوش في الشام و اليمن والعراق

وبعد موته بثلاث سنوات يخرج رجل من ايران من نسل الحسين بن علي رضي الله عنه وهو علج ذو شعر كثيف يدعو الى ال البيت وهو ابعد الناس عن ذلك "يَزْعُمُ أَنَّهُ مِنِّي وَلَيْسَ مِنِّي وَإِنَّمَا أَوْلِيَائِي الْمُتَّقُونَ" وتقع فتنة السراء بسببه فيقتل اول مايخرج امير ايران الهاشمي بن علي بن الحسين بن طلال فيخرج لقتاله من خراسان الامير عبد الله بن علي بن الحسن بن طلال وذلك بعد مقتل اخيه.

وعند نزول العلج الحسيني الايراني الى العراق يقوم بذبح اهل العراق (جند العراق) ثم يدخل دمشق بعد قتال شديد مع الجابر(احد اولاد الملك عبد الله الثاني) والجابر لقب له أذ على يديه يجبر الله الكسر في الامة الذي يحدثه العلج الحسيني.

وعند هزيمة الجابر وتولية اخويه(بالوصاية من العلج لتهدئة الناس) يهرب محمد بن عبد الله من جرش الى خراسان وذلك قريب من عام 1470هـ وذلك لجمع الرأيات السود (الطالقان والافغان والطالبان) لقتال العلج الحسيني ويخرج المنصور اليماني من اليمن عام 1469هـ لقتال العلج ولنصرة الهاشميين.

ثم تقع فتنة الدهيماء وذلك 1473هـ وتستمر 12 عاما حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب عام 1485هـ  وتحديد السنوات انما يرجع الى كون الاسقاط كله انما هو على ان عبد الله الهاشمي المقصود هو الملك عبد الله الثاني وعند ذلك يسهل متابعة النصوص وتعرف تلك العلامات الصغرى التي قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم : "لا ينجو منها الا من كان يعلمها" والله تعالى اعلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق