هل اخبر محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء من الغيب ام انه لم يذكر الغيبيات؟

"وحَدَّثَنِي يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ ، وَحَجَّاجُ بْنُ الشَّاعِرِ جَمِيعًا ، عَنْ أَبِي عَاصِمٍ ، قَالَ حَجَّاجٌ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ ، أَخْبَرَنَا عَزْرَةُ بْنُ ثَابِتٍ ، أَخْبَرَنَا عِلْبَاءُ بْنُ أَحْمَرَ ، حَدَّثَنِي أَبُو زَيْدٍ يَعْنِي عَمْرَو بْنَ أَخْطَبَ ، قَالَ : " صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفَجْرَ وَصَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَخَطَبَنَا حَتَّى حَضَرَتِ الظُّهْرُ ، فَنَزَلَ فَصَلَّى ثُمَّ صَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَخَطَبَنَا حَتَّى حَضَرَتِ الْعَصْرُ ثُمَّ نَزَلَ ، فَصَلَّى ثُمَّ صَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَخَطَبَنَا حَتَّى غَرَبَتِ الشَّمْسُ ، فَأَخْبَرَنَا بِمَا كَانَ وَبِمَا هُوَ كَائِنٌ فَأَعْلَمُنَا أَحْفَظُنَا ".

"قال أبو سعيد الخدري رضى الله عنه : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاة العصر نهارا ثم خطب إلى أن غابت الشمس فلم يدع شيئا هو كائن إلى يوم القيامة إلا حدثنا به حفظه من حفظه ونسيه من نسيه".

فهل انكر هؤلاء الصحابة على رسول الله صلى الله عليه وسلم انه اخبرهم بالغيب منذ ان خلق الله تعالى القلم وحتى اخر ما نعلم من الحوادث والغيبيات.

"قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: إن الله رفع لي الدنيا فأنا أنظر إليها وإلى ما هو كائن فيها إلى يوم القيامة كما أنظر إلى كفي هذه جيلان من الله جلاه لنبيه كما جلاه للنبيين قبله"

"حدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُحَمَّدٍ ، ثنا أَبُو هِشَامٍ ، ثنا ابْنُ فُضَيْلٍ ، ثنا الْوَلِيدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جُمَيْعٍ الْقُرَشِيُّ ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ، قَالَ : " قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ فَأَخْبَرَنَا بِمَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ " ، حَفِظَهُ مَنْ حَفِظَهُ وَنَسِيَهُ مَنْ نَسِيَهُ".

"قال حذيفة بن اليمان رضى الله عنه: أنا أعلم الناس بكل فتنة هي كائنة إلى يوم القيامة وما بي أن يكون رسول الله صلى الله عليه و سلم أسر إلي في ذلك شيئا لم يحدث به غيري ولكن رسول الله صلى الله عليه و سلم حدث مجلسا أنا فيه عن الفتن التي تكون منها صغار ومنها كبار فذهب أولئك الرهط كلهم غيري".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق