كيف تعلم تأريخ الأحداث بهذه الدقة؟

هل هذه التواريخ مذكورة فى الأحاديث بنفس هذه الدقة أم ماذا؟ اقصد كيف استنتجت هذه الاحداث والتواريخ؟

أولاً: نحن على يقين ان علم الغيب لا يعلم به أحد إلا الانبياء والرسل بوحي من الله سبحانه وتعالى.

ثانياً: أن عالم الغيب والشهادة (الله عز وجل) قد جعل العلماء ورثة الانبياء فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إِنَّ الْعُلَمَاءَ هُمْ وَرَثَةُ الأَنْبِيَاءِ، إِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلاَ دِرْهَماً إِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ. فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ".

ثالثاً: وهذا هو الاهم وهو ان الذكر الذي حفظه الله تعالى هو القران والسنة وقد تم حفظ نص القران كاملا زمان رسول الله عند ابي بكر لكن السنة تم الفراغ من تدوينها على عهد عمر بن عبد العزيز، فوجب عند دراسة علم الغيبيات(الفتن والملاحم واشراط الساعة) أن نجمع ما تناثر من نصوص في مكان واحد ، فالاعلم هو الذي يجمع اكبر عدد من النصوص ويوفق بينها.

رابعاً: يغيب عن بال الجامع للنصوص انه قد يوفق الى الجمع او قد لا يوفق والتوفيق راجع الى الله تعالى فان وفق طالب العلم في الجمع بمعنى ان ما يخبر به يتحقق فهو من فضل الله عليه ، اما ان لم يوفق طالب العلم في الجمع فانه يخرب بترتيب للغيبيات يخالف ما يقع منها.

خامساً: كلما تقادم الزمان كلما اقتربنا الى الوصول الى الحقيقة اكثر والسبب في ذلك ان كثيرا من العلامات تقع وعند ذلك لا مجال للشك فيها مثل حادثة محمد بن عبدالله القحطاني (العائذ الاول).

سادساً: ان تيقن الجامع للنصوص انها تطابق (تنطبق) على الاحداث والشخصيات التي يشاهدها في زمانه فاننا نسمي ذلك اسقاطا للنص على الواقع.

سابعاً: بالنسبة لي لما تيقنت من صحة جمعي وترتيبي للنصوص ثم اسقاطها على الاسرة الهاشمية في الاردن حاليا فاني توصلت لما يلي:
  • جميع نصوص الفتن وعلامات الساعة تنطبق تماما على عبدالله الثاني ولد 1381هـ وعبدالله الثالث ولد 1428هـ. 
  • ما جمعته من نصوص يعطي ترتيبا تاريخيا يمكن تحديد الزمن بين كل علامتين. 
  • ان ما خرجت به من ترتيب وتوقيتات لا تفسر فقط الفتن والملاحم الثابتة في القران والسنة وانما تفسر كذلك بقية النصوص في التوراة والزبور والانهجيل وصحف ابراهيم وموسى وشيث وكتب الانبياء ومخطوطات قمران واهم ما خرجت به هو تفسير الـ 54 سنة التي ذكرها النبي دانيال. 
  • أن ترتيبي للنصوص يمكن الخروج منه بتواريخ دقيقة عند معرفة من هو الأمير الذي ذكره ابن عباس في حديثه الشهير: "عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُمْ ذَكَرُوا عِنْدَهُ اثْنَا عَشَرَ خَلِيفَةً ، ثُمَّ الأَمِيرَ ، فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : " وَاللَّهِ إِنَّ مِنَّا بَعْدَ ذَلِكِ السَّفَّاحُ وَالْمَنْصُورُ وَالْمَهْدِيُّ ، يَدْفَعُهَا إِلَى عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ". 

ثامناً: عند اسقاط الشخصيات الواردة في النصوص على الشخصيتين (عبدالله الثاني وعبدالله الثالث) وصلت الى معرفة من هو المهدي يقينا وذلك كالتالي:
  • يشترط في المهدي ان يكون من اسرة حاكمة في شرق الأردن 
  • يشترط ان يعرف المهدي واسم ابوه واسم امه قبل ولادته 
  • يشترط ان يأتي المهدي بعد سبعة حكام هاشميين 
  • يشترط ان يكون المهدي بعد قيام خلافتين جديدتين: خلافة هاشمية تمتد لـ (14 +20+3) سنة ثم خلافة أموية تمتد لـ (6) سنوات
  • يشترط عودة بيت المقدس للهاشميين 
  • عودة الحجاز للهاشميين 
  • عودة فارس للهاشميين 
  • معادات الترك للهاشميين 

أن الأسرة التي سيخرج منها المهدي يجب ان تكون اسرة هاشمية قاتلت الاتراك وتغلبت عليهم وهذا اضافة الى تحقق وعد اولاهما على يدي عبدالله الهاشمي بعد هذا كله وصلت الى ما يلي:
  • ان الأمير الذي ذكره ابن عباس هو الملك عبدالله الثاني 
  • ان الجابر هو احد اولاد عبدالله الثاني 
  • ان السفاح هو عبدالله الثالث بن الامير علي اخو عبدالله الثاني 
  • ان المهدي هو محمد بن عبدالله الثاني وليس الثالث 
  • ان الفتن الاربع الاحلاس والسراء والدهيماء والتي تموج موج البحر وقعت بعد خروج الحسين بن علي بثورته الكبرى لأقامة الخلافة. 

تحقق لدي دليلين اضافيين وهما: 
* عند جمع مدد الخلفاء اتضح معنى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
  • الأمير 40 سنة 
  • الجابر 20 سنة 
  • المولى 3 سنة 
  • المهدي 6 سنة مع شعيب بن صالح 
  • سنة واحدة مدة هرب المهدي الى مكة 
  • المهدي 9 سنة خليفة 
  • أي ما مجموعه 79 سنة. 

* وعند جمعها منذ بدء حكم عبدالله الثاني عام 1420هـ فاننا نصل الى عام 1499هـ وهو يتوافق تماما مع حديث أن الله امد أمة محمد نصف يوم 500 سنة أي بعد الالف هجرية ، أي أن أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا بد ان تختتم بمحمد المهدي عند عام 1500هـ.

فهاذان دليلان قويان ثم بقية النصوص أكدت هذا الجمع كالتالي:
* النجم ذو الذناب يجب ان يظهر عام 1484هـ اي عند خروج المهدي من خراسان وهذا انطبق تماما مع مجيئ مذنب هالي في تلك السنة فهذا دليل ثالث، وهذا الدليل يؤكد صحة الحديث ان هذا المذنب ظهر عند وقوع الطوفان عام 3500قم وعام خروج بني اسرائيل من مصر عام 1596قم وعام ولادة المسيح عيسى بن مريم 9 قم وعام مجيئه 2061م - 2062م.

* والدليل الرابع هو انطباقها تماما مع قول دانيال عن الـ 45 سنة بين فتح بيت المقدس (ظهور المخرب الذي يخرب الرجسة القائمة في المكان المقدس) اي عبد الله الثاني الذي يخرب الهيكل الثالث الذي بُني مكان المسجد الاقصى وبين بيعة المهدي عام 1490هـ.

كذلك ينطبق مع الترتيب الدقيق لتعاصر الخلفاء كالتالي:
  • عبدالله الثاني يتعاصر مع عبدالله الثالث 12 سنة 
  • الجابر يتعاصر مع عبدالله الثالث 20 سنة ومع المنصور 11 سنة 
  • المنصور اليماني يتعاصر مع عبدالله الثالث 8 سنة ومع السفياني الثاني والثالث 5 سنة 
  • المهدي يتعاصر مع المنصور 6 سنة ومع عبد الله الثالث 4 سنة 
  • وتعاصرات اخرى 

كذلك الفتن الثلاث السراء والدهيماء والتي تموج موج البحر تنطبق تماما مع الترتيب والتوقيت السابق كالتالي:
  • السراء 5 سنة 1463هـ - 1468هـ 
  • الدهيماء 18 سنة 1468 هـ 1496هـ 
  • التي تموج موج البحر 4 سنة 1486هـ 1490هـ 
  • المجموع 27 سنة هي بين موت عبدالله الثاني وبيعة المهدي، اي بين عام 1463هـ و1490هـ. 

بالاضافة الى تطابقات اخرى ساذكرها لاحقا ان شاء الله والله اعلم.

هناك 4 تعليقات:

  1. جزاك الله كل خير
    من اجتهد واخطئ له اجر ومن اجتهد واصاب له اجران
    هذه الابحاث وهذا العلم لايجب ان يعلق عليه غير انسان عالم فقيه باصول الدين ..يقدر المجهود الذي قمت به طوال حياتك ..

    ردحذف
  2. اليوم عند الله عن ابن عباس:( وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون ) قال: من الأيام التي خلق الله فيها السماوات والأرض.
    - فعمر الأمة يوم ونصف حوالي 1500 عام مما نعد
    - يدخل فيها حكم السيد المسيح عليه السلام عد وفات المهدي
    - حددت محددا ظنيا وهو الملك عبد الله بطرح عدد سنين ظنية لا دليل يؤشر إليها
    1500 – 80 = 1420 وهي استنتاجات خاطئة لأنه بني علي تحديد مدة ال80 سنة
    - الاحتمال الظني أو الرجم بالغيب أن الملكة رانيا ستنجب ولدا وحددت أمه
    فكل أمورك هباء في هباء

    ردحذف
  3. هل حساب اعمار الامة الاسلامية من تاريخ البعثة ام من تاريخ الهجرة

    ردحذف
  4. الان تقول ان ...الفتن الثلاث السراء والدهيماء والتي تموج موج البحر تنطبق تماما مع الترتيب والتوقيت السابق كالتالي:

    السراء 5 سنة 1463هـ - 1468هـ
    الدهيماء 18 سنة 1468 هـ 1496هـ
    التي تموج موج البحر 4 سنة 1486هـ 1490هـ
    المجموع 27 سنة هي بين موت عبدالله الثاني وبيعة المهدي، اي بين عام 1463هـ و1490هـ.

    وفي مقال اخر تقول ان الفتن الثلاث حدثت منذ زمن الحسين بن علي وانتهت ...فهذا امر عجيب...كيف تتضارب انباؤك بهذا الكم والحجم..؟؟

    ردحذف