هل الثورات العربية هي مقدمة لاحدى علامات الساعة؟

نعم...هذه الثورات العربية هي التغيير الذي يسبق هدم المسجد الاقصى والبيت العتيق فالله تبارك وتعالى قد حقق فينا سنة الاستبدال وهذا الاستبدال الهدف منه خلق الجيل الذي سيقوم بالتحرير ليس تحرير بيت المقدس فقط بل تحرير الجزيرة العربية وبلاد الشام وايران وصولا الى بيت المقدس.

فاليهود لا يمكن الانتصار عليهم قبل الانتصار على الدول التي اقيمت للحفاظ على اسرائيل بل الامر ابعد من هذا فالله تبارك وتعالى يريد تغيير البناء الذي ملئ ظلما وجورا فقد مقت الحجر ومقت حكام العرب ومقت التجار فهي حرب من الله وسببها الحقيقي هو الربا واستحلال الزنا والمعازف وترك الصلاة ومنع الزكاة.

فهذه المدن التي بنيت بالربا سياتيها يوم في السنوات الخمس القادمة لتنهار على سكانها وسيكون العقوبة بسيف المجوس هذه المرة وسيسلط على الجزيرة العربية والخليج بعد ان سلط على العراق والشام ولبنان فلن ينجو منه الا من اراد الله.

فسيغزو الايرانيين الجزيرة العربية ويخربون المسجد الحرام وسيطرد الاسرائيليين شعب فلسطين وسيهدمون المسجد الاقصى وسننشغل باربع سنوات في حروب طاحنة تبني خلالها اسرائيل المدينة المقدسة والهيكل الثالث لكن سيتحرك عبد الله بجيشه الاردني ليقود سلسلة حروب طاحنة ضد هؤلاء المجوس سيكون النصر حليفه فيعيد فتح الجزيرة العربية بمساعدة جيش اليمن.

ثم يتوجه والجيشين الاردني واليمني والطالبان لتحرير ايران من المجوس وبعد ان تجتمع تحت قيادته تلك الجيوش القادمة من اليمن وافغانستان وسوريا الحرة سيتوجه بها عام 1438هـ لبدء فتح فلسطين وتستمر المعارك حتى عام 1442هـ حيث المنازلة الاخيرة في شمال فلسطين في مجدو (هرمجدون) ليتحقق على يديه وعد الاخرة.

فسندخل المسجد المدمر الذي قامت مكانه رجسة اسرائيل (الهيكل الثالث) وسنتبر الهيكل بالارض وسنعيد عمران بيت المقدس وستعلن العهدة الهاشمية للشعب الاسرائيلي المهزوم و سيبايع عبد الله الثاني من هذه الجيوش الفاتحة خليفة للمسلمين ، فالثورات العربية مقدمة للخلافة الهاشمية(الخلافة التي ستنزل الارض المقدسة) وفتح بيت المقدس والله اعلم.

هناك تعليقان (2):

  1. أين الترسانة النوويةالاسترائلية و الأسلحة الذكية التي يملكها هذا الكيان الغاصب ثم أين حلف الناتو بترسانته الهائلة من كل هذا ،أم أنه سوف يقف مكتوف اليدين يتفرج على اجتماع العرب و العجم على رمي الدولة الممدللة لأمريكا و راعية مصالحها في البحر، ثم أن معركة أرمجدون تعتبر أكبر معركة في التاريخ يشارك فيها الملايين من البشر، لا أضن أن كمشة من العرب و كمشة من الأفغانيين مقابل كمشة أخرى من الأسرائليين هم وحدهم من سوف يشارك فيها، لأنه منطقيا لا يرتقي جيوش كل هؤلاء إلى العدد الهائل الموصوف في بعض النبوؤات
    و الله تحليلك فيه شئ ناقص، و الله أعلى و أعلم

    ردحذف
  2. والله ما عندك سالفه يالعلجوني مايجوز تتكلم بلاعلم وكلامك باطل خلط فيه الحابل بالنابل

    ردحذف