القحطاني

ظهوره من عام 1480هـ إلى 1483هـ.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، الراجح فيه والله اعلم أنه  يملك دمشق بعد موت الخليفة الهاشمي الثاني الجابر (الحسين بن عبد الله بن الحسين بن طلال).

فبعد موت الجابر عام 1480هـ يقع الاختلاف في من يتولى بعده وهناك نصوص تؤكد أن له غلامين يبايعان قبل بلوغهما فإذا بلغا اختلفا وهذا يدل على انه (الجابر) ينجب هذين الغلامين قبل عام وفاته بـ 14 سنة، أي أن ولادتهما ستكون في حدود عام 1466هـ (ولد الجابر عام 1415هـ).

فبسبب هذا الاختلاف يخرج الجهجاه على الناس في وقت فيه اختلاف شديد فيما بينهم فيضطر إلى استخدام الشدة مع الناس في زمن فتنة الدهيماء ومدة حكمه كما نصت النصوص ثلاث سنوات فقط، وأرجح والله أعلم أنها تبدأ بوفاة الجابر عام 1480هـ وتنتهي عام 1483هـ.

حيث يستولي على دمشق بعده المرواني أو السفياني الأول وهذا السفياني الأول ليس هو أبو العميطر كما ظن بعض الباحثين، فالقحطاني رجل صالح وهو من أهل اليمن وينتسب إلى قحطان، يستعين بأهل اليمن الذين هم مع المنصور اليماني.

وبسبب انشغال المنصور اليماني في القتال في فلسطين ضد الروم يبايع أهل دمشق القحطاني فيكون واقع الحال في زمانه كالتالي:
  • عبد الرحمن المغربي في المغرب.
  • عبد الله الثالث السفاح خليفة في مصر.
  • المهدي محمد في آخر المشرق فيما وراء الصين يقاتل الروس.
  • ولاة هاشميين في الجزيرة العربية واليمن.
  • العراق بيد ابن عبد الله الثالث.
  • الجزيرة شمال العراق بيد الأصهب.
  • القحطاني في الشام.
  • الأسمر المقرون في حمص وحلب.

يتوفى القحطاني عند غلبة الروم على الشام وفلسطين ويضطر المنصور اليماني إلى الانسحاب إلى المدينة المنورة بعد تخريب الروم للمسجد الأقصى عام 1483هـ ويهلك العرب عام 1483هـ والله أعلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق